أسئلة وأجوبة حول الماجستير في اللّاهوت في دراسات الشّرق الأوسط

لماذا كلية اللّاهوت المعمدانيّة العربيّة؟

تؤمن كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة بالتشكيل الشمولي للقادة وتسعى إلى المساهمة في تشكيل طلابها ليس فقط فكريًا، بل عاطفيًّا وسلوكيًّا أيضًا. لا يقوم منهاج الكليّة على تطوير لاهوتيين منفصلين عن واقع الحياة والكنيسة المحليّة. بل يقوم على أهميّة التفكير اللاهوتي في السّياق المحلي للكنيسة حتّى تخدم مجتمعها بصورة فعّالة. لا تسعى كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة إلى صنع نسخ متطابقة من الطلاب. بل على عكس ذلك، فإنّها تحترم فردية تفكير كلّ طالب وشخصيّته كما خلقها الله. وبذلك تسعى الكليّة إلى صقل شخصيات الطلاب من خلال التشكيل الشمولي والتفكير النقدي والبحث الأكاديمي والدراسة اللاهوتيّة.

كيف تدعم كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة الطّلاب في دراستهم؟

تعمل كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة مع الطلاب من خلال برامجها اللاهوتيّة وأساتذتها لتأهيلهم لاهوتيًّا على أفضل وجه ممكن دون الحاجة لترك خدماتهم أو أسرهم أو عملهم. تواكب كلية اللاهوت المعمدانيّة العربيّة الطلاب طوال فترة الدراسة لتمكينهم من الوصول إلى ذروة إمكاناتهم وتحقيق دعوة الله لحياتهم. وهذا ما ينعكس إيجابًا على كنيستهم في سياقها الشّرق أوسطي المحلي. وبغية تحقيق الهدف المنشود، تعمل الكلية على تطوير دراسات عليا في اللاهوت (ماجستير قي اللاهوت والدكتوراه) لتطوير لاهوتيين وكتّاب محلييّن يخدمون الكنيسة في سياقها العربي.

لمن صُمّم برنامج الماجستير في اللاّهوت في دراسات الشّرق الأوسط؟

لقد صمّمنا ماجستير في اللاهوت في دراسات الشّرق الأوسط لجميع الراغبين في تعميق معرفتهم بالشّرق الأوسط من منظور مسيحي (إنجيلي). تتطلّب خدمة الكنيسة في هذه المنطقة معرفة كافية بواقع المنطقة وإرثها الغني وتحدّياتها، والمهارات اللازمة لدراستها بعمق. لذلك فإنّ البرنامج متاح للطلاب العرب الذين يرغبون في تعميق معرفتهم بسياقهم الخاص لكي يُثمروا أكثر في خدمتهم، ولكن أيضًا للطلاب من خارج المنطقة الذين (يرغبون) أن يخدموا في المنطقة أو أن يخدموا المجتمعات الشرق أوسطية في أماكن أخرى حول العالم.

ما هي المواد الأساسيّة التي سأدرسها في الماجستير في اللّاهوت في دراسات الشّرق الأوسط؟

يتمحور برنامج الماجستير في اللاهوت في دراسات الشّرق الأوسط حول أربعة موديولات رئيسة، تركّز كلّ منها على جوانب محدّدة من المنطقة: الإسلام، والمسيحيّة في الشرق الأوسط، والتّحليل الثقافي، والتاريخ/ السياسة/ الاقتصاد. بعد الانتهاء من هذه الموديولات الأساسية، يتمّ توجيه الطلاب خلال مرحلة من التّخصص يعمّقون فيها معرفتهم بجوانب محدّدة من المواد من خلال الدراسات والبحوث الموجّهة. يتوَّج البرنامج في نهاية المطاف بأطروحة أو مشروع نهائي يستخدم فيه الطلاب جميع معارفهم ومهاراتهم المكتسبة آنفًا.

ما هي المدّة التي أحتاجها لإكمال البرنامج؟

تمّ تصميم البرنامج بحيث يتمكّن الطلاب من إكماله في غضون 4 سنوات. وهو مصمّم للطلاب بدوام جزئي القادرين على تخصيص 15 ساعة أسبوعيًا كمعدّل متوسّط لدراستهم. سيقدّم طاقم الكليّة التّوجيه والدّعم الكافيين للتأكد من أنّ الطلاب يسيرون خلال البرنامج بوتيرة واقعيّة.

ما هي طبيعة البرنامج؟

الماجستير في اللاهوت في دراسات الشرق الأوسط هو برنامج مُدمج. يمكن إكمال غالبية البرنامج من خلال التعلّم عن بعد عبر الإنترنت. بصرف النظر عن جلسات زوم الدوريّة، يتمتّع الطلاب بالمرونة في تخطيطهم التعليمي. خلال الموديولات الأساسيّة، يُطلب من الطلاب زيارة كلية اللاهوت المعمدانيّة العربيّة لحضور البرامج التعليمية (أربع فترات من الحضور الشخصي في الكليّة لمدّة أسبوع واحد، فترة حضور واحدة خلال كلّ موديول). تُعتبر هذه الفترات من الحضور أبرز ما في البرنامج وفق ما أبداه جميع الخريجين. صمّمت الكليّة هذا البرنامج للحفاظ قدر الإمكان على أدنى تكلفة على الطلاب، ما يوفّر لهم فرصة الحصول على التّعلم اللاهوتي العالي بأقل تكلفة ممكنة.

ما هي المؤهلات المطلوبة للبرنامج؟

الماجستير في اللاهوت في دراسات الشّرق الأوسط هي شهادة أولى في اللاهوت. وبذلك، فإنّها تتطلّب درجة بكالوريوس سابقة، ولكن ليس بالضرورة درجة بكالوريوس في اللاهوت. بالإضافة إلى ذلك فإنّ خبرة الخدمة في الشّرق الأوسط أو بين أشخاص من المنطقة هي ميزة إضافيّة.

هل إجادة اللغة الإنكليزيّة مطلوبة للبرنامج؟

نعم، إجادة اللغة الإنكليزيّة مطلوبة للدّراسة في برنامج ماجستير في اللاهوت. على المتقدّم أن يخضع لامتحان TOEFEL أو ما يُعادله ليُقبل في البرنامج. يمكن للطلاب كتابة مهامهم إمّا باللغة العربيّة أو الإنكليزيّة، ولكن يمكن أن تكون مواد القراءة والمحاضرات باللغة الإنكليزيّة (حسب مجموعة الطلاب). لهذا السبب، يُعدّ فهم اللغة الإنكليزيّة كلامًا وكتابةً أكثر أهميّة من الطلاقة في التّحدث باللغة الإنكليزيّة أو كتابتها.

هل الشهادة معتمدة؟

كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة هي عضو معتمد في المجلس الأوروبي للتعليم اللاهوتي (ECTE) ورابطة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتعليم اللاهوت (MENATE) تمّت إعادة اعتماد جميع شهاداتنا من قبل ECTE في عام 2023 وMENATE في عام 2024.

ماذا لو أراد الطالب متابعة دراسات عليا في اللاهوت؟

كَون برامج الكلّية معتمدة من المجلس الأوروبي للتعليم اللاهوتي (ECTE) (راجع السؤال السابق) تخوّلك شهادة الماجستير هذه أن تتقدّم لمتابعة دراسة في اللاهوت حول العالم، وتحديدًا مع الكليّات التي تعتمد معايير المجلس الأوروبي نفسها المجلس الدولي للتعليم اللاهوتي الإنجيلي (ICETE).

ما هي البرامج الأخرى التي يتّم توفيرها في كليّة اللّاهوت المعمدانيّة العربيّة؟

الدرجات العلمية المقدمة حاليا هي:
شهادة في الخدمة - عبر الإنترنت
بكالوريوس في اللاهوت - مدمج
ماجستير في اللاهوت في دراسات الشرق الأوسط - مدمج
ماجستير في اللاهوت في الدراسات الكتابيّة واللاهوتية - عبر الإنترنت
• دكتوراه في اللاهوت بالتعاون مع كليّتي لاهوت أخريين في المنطقة.

ما هي تكلفة الماجستير في اللّاهوت في دراسات الشّرق الأوسط؟

إنّ تكلفة الساعة المساقيّة الواحدة هي 150 دولار أمريكي، أي ما يعادل 13,500 دولار أمريكي للشهادة بأكملها. تتمثل رؤية كلية اللاهوت المعمدانية العربية ورسالتها بخدمة الكنيسة في العالم العربي وذلك من خلال تأهيل رجال ونساء للخدمة الفعّالة. لذلك تبذل الكليّة كلّ جهدٍ لتأمين منح دراسيّة تغطّي تكلفة الدراسة للطلاب العرب. تدعم الكليّة، من خلال شركائها، الطلاب العرب الذين يخدمون في المنطقة والذين لا يستطيعون تحمّل التكلفة الماليّة الكاملة للبرنامج بنسبة أقصاها 90٪، ما يجعل الدراسة متاحة بسهولة للقادة العرب وأعضاء فريق الخدمة. يجب على كلّ طالب إكمال نموذج المعلومات الماليّة قبل بدء البرنامج لضمان وصول المنح الدراسيّة إلى الطلاب الأكثر احتياجًا. بالنسبة للطلاب غير العرب، إنّ طلب الحصول على المساعدة الماليّة متاح لهم، وذلك وفقًا للوضع المالي لأسرهم واحتياجاتهم، وعلى شرط أن يستمروا في تلبيّة المعايير الأكاديميّة ومعايير ملف الخريجين بصورة مرضية. يتّم تلقي طلبات الحصول على المساعدة الماليّة، والمنح المقدّمة، على أساس كل موديول على حدة.

يُتوقع من جميع الطلاب تغطية نفقات سفرهم لفترة الحضور في الكليّة. وهذا يشمل تكاليف التّذاكر والإقامة والطعام أثناء إقامتهم.

ما هو الفرق بين ماجستير في اللاهوت في دراسات الشرق الأوسط وماجستير في اللاهوت في الدراسات الكتابية واللاهوتية؟

ثمة العديد من الاختلافات الأساسيّة بين البرنامجين الرئيسيين اللذين تقدّمهما كلية اللاهوت المعمدانيّة العربيّة. الماجستير في اللاهوت في الدراسات الكتابيّة واللاهوتيّة هي شهادة ثانية في اللاهوت ما يعني أنّ القبول في البرنامج يتطلب (ما يعادل) بكالوريوس في اللاهوت، في حين أنّ الماجستير في اللاهوت في دراسات الشرق الأوسط تتطلب فقط درجة بكالوريوس في أيّ مجال. يركّز البرنامج الأوّل على التخصّصات اللاهوتية الكلاسيكيّة، بينما تركّز الماجستير في اللاهوت في دراسات الشرق الأوسط على واقع الكنيسة في الشرق الأوسط. وبالتالي، فإنّ كلا البرنامجين لاهوتيان بطبيعتهما، لكن لكلّ منهما تركيز مختلف. يقدّم برنامج الماجستير في اللاهوت في دراسات الشّرق الأوسط مسارين: مسار موجّه نحو الممارسة ومسار موجّه نحو البحث، في حين أنّ الماجستير في اللاهوت في الدراسات الكتابيّة واللاهوتيّة موجّهة بالكامل نحو البّحث. وأخيرًا، يجمع برنامج الماجستير في اللاهوت في دراسات الشرق الأوسط طلابًا من المنطقة العربيّة وطلابًا من خارج المنطقة، في حين يركّز برنامج الماجستير في الدراسات الكتابيّة واللاهوتيّة حصريًّا على الطلاب العرب.