خصائص منهجنا

في تشرين الأوَّل/أكتوبر من عام 2009، أَطلَقَت كلية اللاهوت المعمدانية العربية منهاجًا جديدًا، يخترق ابتكارًا جديدًا في التعليم اللاهوتي الشمولي. نشأ منهجنا الجديد بعد مسيرة دامت سنواتٍ عديدة أدركنا خلالها الحاجة إلى تجاوز النموذج الأكاديمي التقليدي للتعليم اللاهوتي لاعتماد نهج تشكيلي لتدريب القادة. يسعى المنهج الجديد لمعالجة مبدأين تعليميين أساسيين:
  • التشكيل الحقيقي الذي لا يحصل إلّا عندما يتمّ عمدًا تصميم تعلّم متعدّد الأبعاد وإدماجه في المنهج الدراسي: أي أنّ التعلّم التشكيلي يظهر من خلال احتضان متوازن لمجالات التعلم الفكري والعاطفي والسلوكي (أساسيات التعلّم). الغرض النهائي الذي تسعى الكليّة إلى تحقيقه هو تشكيل قادة مسيحيين فعالين لملكوت الله. وبذلك يتعيّن علينا أن نأخذ المعايير الأكاديمية على محمل الجد، بالإضافة إلى الاهتمام بالتشكيل والنمو الشخصي، وتطوير مهارات القيادة وخصالها في الوقت نفسه. وبالتالي يجب أن يكون البُعد الفكري والعاطفي والسلوكي في التعلّم أكثر من مجرّد "حبر على ورق".
  • المنهج المخفي أو الضمني عادةً ما يكون أكثر تأثيرًا في الطلاب من المنهج الظاهر. وبالتالي، كلّما تعمّدنا معالجة المنهج في كليّتنا المخفي وجعلناه صريحًا في هيكليتنا التعليميّة، زادت إمكانية ضمان حدوث التشكيل الحقيقي.