محادثات الشرق الأوسط ۲۰۲۰

إنّ مؤتمر الشرق الأوسط هو حدث سنوي انطلق سنة 2004 ويجمع مشاركين من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشتّى أنحاء العالَم لتناول مواضيع إيمانيّة عبر تحاليل ثاقبة وتيسير مناقشات هادفة. وبسبب جائحة كوفيد-19 وما يرافقها من وقائع عالميّة جديدة من ناحية التباعد الاجتماعي والقيود المفروضة على السَّفر، فقد تمّ إعادة هيكلية مؤتمر الشرق الأوسط لهذه السنة (والذي كان من المقرر انعقاده من 15 حتّى 19 حزيران/يونيو) وتمّ استحداث صيغة جديدة لهذا الحدث وهو: محادثات الشرق الأوسط. نتطلّع قُدُمًا لدعوتكم للانضمام إلينا للمشاركة في ندوات شهريّة عبر الانترنت بينما نطلق محادثات الشرق الأوسط 2020 المبتكَرة!
الهدف من محادثات الشرق الأوسط 2020: تقديم أصوات من الشرق الأوسط حول مسائل ملحّة تسود الخطاب العالمي في الإيمان والشهادة المسيحيّة.

تقديم أصوات من الشرق الأوساط حول مسائل ملحّة تسود الخطاب العالمي في الإيمان والشهادة المسيحيّة. في خضمّ جائحة عالميّة محمومة بالأزمات الصحيّة والانهيارات الاقتصاديّة والاضطراب المستشري على نطاق واسع من عالمنا، تسعى كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة إلى إشراك الكنيسة العالَميّة بمنظور كتابي حول قضايا مهمّة وملائمة لهذا الواقع المستجد. ستجمع محادثات الشرق الأوسط 2020 وجهات نظر من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مع وجهات نظرٍ عالمية، بغية تنوير فهمنا للتحديات والفرص السانحة في هذا الزمن الفريد هذا وستحفّز المحادثات التحليل الثقاب والنقاش البنّاء.
 
 
 
انضموا إلينا للندوة الرابعة من محادثات الشرق الأوسط ۲۰۲۰
التاريخ: ايلول 17 ، 4:00 -5:30 بعد الظهر بتوقيت بيروت

إعادة التّفكير في الإرساليّة أثناء الجائحة: اعتبارات من الشّرق الأوسط

يشمل المساهمون:
المتكلِّم الرّئيس: ويس واتكنز، كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة
نظرة إقليميّة: كامل شلهوب، نافيجايترز
نظرة عالميّة: بام أرلُند، كليّة "أول نايشنز" (جميع الأمم) الدّولية
سيدير الندوة عبر الإنترنت إيلي حدّاد

محتوى الندوة :
تخضع النّماذج المُعاصرة للإرساليّة المسيحيّة إلى حدٍّ بعيد من الاختبار في هذه الأيّام خلال الظّروف غير المسبوقة لجائحة كوفيد–19. تُشكِّل حقائق التّباعد الاجتماعي، والقيود المفروضة على السّفر، والتتبُّع الحكومي المتزايد، والتّدهور الاقتصادي تحدّيًا للطّريقة التي يمكن من خلالها للمرسلين وللوكالات المُرْسِلة وللخدمات المُسْتَقْبِلة تولّي "المهام". وعلى الرّغم من أنّ الإحباط بشأن الوضع مُبرَّر، فإنّ هذه الجائحة تُوفِّر الفرصة لتقييم نقدي لكلٍّ من مفاهيمنا وممارساتنا للإرساليّة في عالَم القرن الحادي والعشرين. إنّ التّفكير في الأسئلة الهامّة وغير المُريحة غالبًا ما يكون تدريبًا مُثمرًا للكنيسة. نظرًا لأنّ العالَم مضطر ليكون في حالة من "توقّف الحياة بسبب الجائحة"، فقد حان الوقت لإعادة التّفكير في السُّبل التي نفهم من خلالها الإرساليّة وكيفيّة القيام بها.

تُعْتَبَر هذه المناقشة التأمّلية الذّاتية للإرساليّة ملحّة خصوصًا في سياق الشرق الأوسط. يتباهى الإرث التّاريخي للجهود التّبشيريّة الإقليميّة بشهادات مُلهِمة لتأثير الإنجيل، وبأمثلة كثيرة من المبادرات والشراكات الإرساليّة المُعاصرة النّابضة بالحياة لامتداد شهادة الملكوت بطرق مؤثّرة ومغيِّرة. في الوقت نفسه، يعرف الشّرق الأوسط تحدّيات كبيرة تخنق أو تمنع حدوث العمل التّبشيري عبر المناطق. يبدو أنّ عام 2020 قد فتح فصلًا جديدًا على قصّة الإرساليّة في المنطقة؛ ويُضيف كوفيد-19 تعقيدات على الخدمة في سياق الشّرق الأوسط ويتطلّب تدريبات جديدة للاستجابة للأزمات وإدارتها. إنّ المناقشة الصادقة لديها القدرة على رفع رؤيتنا للإرساليّات في الشّرق الأوسط والعالم من خلال المساعدة في توجيه الكنيسة أكثر نحو الشّهادة الأمينة للمسيح.

ستُناقش هذه الندوة عبر الإنترنت كيفيّة تأثير الجائحة على عزمنا على توسيع نطاق هذه الشّهادة لتشمل شعوبًا متنوّعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى الابتكار المطلوب لمواجهة هذا التّحدي. تاريخيًّا، كان جسد المسيح في أفضل حالاته في أوقات الفوضى والأزمات. بالطّبع، ثمّة قيود ينبغي مراعاتها ومزالق يجب تجنّبها. ولكن لدينا رجاء، وثمّة المزيد من الفرص في المستقبل. أمّا بالنسبة لأتباع المسيح في الأوقات العصيبة، إنّما المطلوب هو تصوُّر رسولي مُتَجدِّد.
 
 

لاسئلتكم تواصلوا معنا على البريد الالكتروني:MEC@abtslebanon.org.
 
في 20 آب/ أغسطس

الكنيسة بلا مكان أو في كلّ مكان؟ انعكاسات الأزمنة الاستثنائيّة كواقع جديد للكنيسة المحليّة

المساهمون:
المتكلِّم الرّئيس: نبيل حبيبي، كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة
حالة دراسية: آرا باداليان، كنيسة بغداد المعمدانيّة
حالة دراسيّة: باسم ملكي، كنيسة اللّه – بيروت
منظور دولي: شادي فاتحي، مركز بارس اللاهوتي، لندن
المُيسِّر: عماد بطرس، كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة
في 16 تموز/يوليو

فيروس كورونا المستجد والتعليم اللاهوتي في سياق الشرق الأوسط: بين التحديات المتزايدة والفرص الناشئة

المساهمون:
إيلي حدّاد، رئيس كليّة اللّاهوت المعمدانيّة العربيّة في المعمدانيّة العربيّة، لبنان
هاني حنّا، العميد الأكاديمي في كلّيّة اللّاهوت الإنجيليّة في القاهرة
ستيفاني بلاك، مديرة مساعدة للتوجيه والتدريب مع "لاهوتيين بلا حدود"
مرتان عقّاد، مدير الشؤون الأكاديميّة في كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة في لبنان
في 18 حزيران/يونيو

وقفة فاعلة: تأملات في حياة بسيطة، هادفة، ومتغيّرة في زمن الجائحة

المساهمون:
مرتان عقّاد، مدير الشؤون الأكاديميّة ومدير معهد دراسات الشرق الأوسط في كليّة اللاهوت المعمدانيّة العربيّة
ريما نصر الله، أستاذة اللاهوت العملي في كليّة اللاهوت للشرق الأدنى في بيروت
جاري نيلسون، رئيس كليّة تينديل الجامعيّة واللاهوتيّة، تورنتو