المدوّنة الإقليميّة لمعهد دراسات الشرق الأوسط – يونيو/ حزيران 2019

الفساد: تعريفه وأساليب مقاربته
مايو 30, 2019
لماذا لا نستطيع أن نحبّ الخاطئ ولكن أن نكره الخطيئة
يونيو 13, 2019
اليوم نختتم فصلًا آخر من مدونة معهد دراسات الشرق الأوسط الإقليمية، وصلنا إلى المدوّنة التاسعة في هذه السنة الأكاديمية. حين نتأمل في الموضوعات التي تناولناها في الأشهر الماضية نستنتج أنّ الشّر تجذّر في عالمنا لهذا لن تفارقنا أخبار الحرب والنزاعات والآلام الناجمة عن الظلم السياسي والاجتماعي والاقتصادي. فطبيعة الإنسان الساقطة تدفعه وراء مطامعه ومكاسبه الشخصية دون الاكتراث للآخرين الذين يشاركونه العالم. في وقع الكثير من الأحداث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على المدار الأشهر التسعة الماضية بقيت هذه الحقيقة ثابتة.

غير أنّنا نسعى دائمًا أن نقرأ الصحيفة في يد والكتاب المقدّس في اليد الآخر. ونطلب من الله أن يحاكي أوضاعنا المختلفة ويلهمنا بواسطة روحه القدس لنقرأ الواقع في ضوء الكتاب المقدّس وأخلاقيات ملكوته. ونتعهد أن نبذل قصارى جهدنا لطاعة الروح الذي يدفعنا لنكون صوتًا نبويًا في مجتمعاتنا. إرساليتنا هي أن نبذل كلّ إمكانياتنا لخدمة الله لنقرّب الملكوت لعالمنا المنكسر ونكون أدوات مصالحة وعدالة ومحبة وتغيير. في مدونتنا الإقليمية الأخيرة لهذا الفصل سننظر إلى قضايا يواجهها الأردن وفلسطين ولبنان وجنوب السودان والجزائر وكيف يمكن لجسد المسيح في هذه المنطقة وخارجها أن يشبكا الأيادي لتحقيق إرساليتنا للعالم. فيما تترقّب كلّ من فلسطين وإسرائيل إعلان خطة السلام المسماة "صفقة القرن" ما هو موقفنا كأتباع المسيح ليس فقط في فلسطين وإسرائيل بل أيضًا في الأردن المجاور والذي يبدو أنّه سيكون لاعبًا محوريًا في هذه الصفقة؟ علينا جميعًا أن نعيد تعريف السلام في أذهاننا وأن نتذكّر أنّ المصالحة والسلام لا يحدثان بعيدًا عن تحقيق العدالة الصادقة للشعوب التي تعاني ظلمًا وتهميشًا. وفي لبنان سننظر إلى قضية مزارع الشعبة لنرى كيفية استخدام الساسة للأرض كذريعة للمحافظة على نفوذهم فيما علينا ككنيسة أن نتمم ما دعانا إليه سيّدنا بأن نهتم بعدالة شعب الأرض أن نبني رجاءنا على الأرض الجديدة في المسيح. في جنوب السودان سنتأمل بمشهد كسر البابا فرنسيس البرتوكول بتقبيل أقدام زعماء جنوب السودان ليكون مثالًا في المحبة والتواضع والغفران ويلهم هؤلاء الزعماء باتباع النهج نفسه لرعاية شعبهم. أمّا في الجزائر فسننظر إلى ما بعد بوتفليقة وتطورات الجماعات الإسلامية في هذا البلد حيث يمكن لأتباع المسيح أن يتجرأوا في إظهار المحبة والوحدة وسط التنوع الثقافي الديني والانخراط مع الآخر رغم الاختلاف لتحقيق الخير العام للمجتمع.

الجزائر



مظاهر الإسلام في الجزائر ما بعد بوتفليقة فرصة لتقديم أفضل مظاهر المسيحية
بحلول 2 أبريل/ نيسان، تغيّر المشهد السياسي في الجزائر. بعد سبع جولات من المظاهرات الجماهيرية، استقال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة رسميًا...المزيد

الأردن



إنّ خطة السلام الأميركية التي طال انتظارها، والمسمّاة بـ”صفقة القرن،” ستحتاج إلى قدر أكبر من العدالة لتحقيق النجاح
كان من المفترض أن تعلن الولايات المتحدة عن “صفقة القرن” الموعودة، وهي خطة سلام للصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر منذ سبعة عقود...المزيد

جنوب السودان



خطوة البابا تترك انطباعًا في قادة جنوب السودان
أصدر الفاتيكان شريط فيديو للبابا فرانسيس البالغ من العمر ٨٢ عامًا وهو يتنفّس بصعوبة بينما كان يركع لتقبيل أقدام الرئيس سلفا كير ونائبي الرئيس...المزيد

فلسطين/ إسرائيل



المطلوب هو السلام وليس التهدئة في الأرض المقدسة
إلى حين كتابة هذا المقال، كان آخر إعلان صادر عن الإدارة الأمريكية بشأن خطة السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي طال انتظارها – الملقّبة بـ “صفقة القرن”...المزيد

لبنان



أرض جديدة وسماء جديدة لنا على الأرض بالمسيح
وسط “حرب كلامية” حول هوية مزارع شبعا الواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي، أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي والعضو السابق في مجلس النواب اللبناني وليد جنبلاط...المزيد

اترك رد